الأربعاء 8 صفر 1440 هـ | 17 أكتوبر 2018 ر
قرية عمواس

عمواس من 14 قرية عربية كانت من قضاء الرملة, وضمت عام 1948 الى قضاء رام الله ، وقد هدمتها سلطات الاحتلال عام 1967 وأزالتها عن الوجود، وشردت أهلها. تقع إلى الغرب من مدينة القدس, وتبعد عنها حوالي 28كم, تربطها طرق ممهدة بقرى اللطرون, يالو, القباب، ودير أيوب. وتقوم القرية على سفح تل تقابلها قرية يالو على السفح الأخر للتل, تشرف على السهل الساحلي الأوسط غرباً، ووادي كبير شمالاً، وقد بينت معظم بيوتها من الحجر، وامتدت بمحاذاة الطريق الرئيسي. بلغت مساحة أراضيها حوالي 5.2 ألف دونم، وقدر عدد سكانها عام 1945 حوالي 1450 نسمة.

وفي عام 1967 قبل احتلالهما وهدمها حوالي 5 آلاف نسمة، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة في عام 1948 بالاستيلاء على الجزء الاكبر من أراضيها، والجزء المتبقي أصبح ضمن أراضي الضفة الغربية. كانت القرية قبل هدمها تحوي على العديد من الدكاكين والمحلات التجارية، الى جانب مسجدين وكنيسة الروم الارثوذكس، ومدرستين ومكتبة وعيادة صحية، وقد اشتهرت القرية بآثارها التاريخية القديمة، ففيها آثار إسلامية، كانت القرية من القرى الأمامية، وفي صباح الخامس من حزيران عام 1967، دخل جيش الكيان المحتل القرية، وعاثوا فيها فالتجأ عدد كبير من السكان الى دير اللطرون، وجمعوا السكان وسط ساحة الدير، وامروهم بالرحيل وعدم الرجوع للقرية ومن ثم قاموا بتدمير بيوت القرية، وتحويلها الى منطقة عسكرية.

ترجمة خادم العلم الشريف أبو الفضل أحمد بن منصور قرطامحقيقة الاتباع  في زمن الضياع وسنة البلاء فيمن تبع الأنبياءالمجلة الغماريةالآل والأصحاب... حُبُّ وانتساب...نفائس المُعَلَّقات

للإطلاع على المزيد، بإمكانكم زيارة صفحة سؤال وجواب في ضروريات الدين بالضغط هنا